إضاءات على اتفاقية أنقرة (ECAA)

Ankara Agreement ECAA NTL AR

ما هي اتفاقية الشراكة الأوربية التي تخص المواطنين الأتراك؟

تجتذب القوة التي تتمتع بها الجنسية التركية اهتمام الكثير من المستثمرين حول العالم حيث تحرص شركة NTL  على تسليط الضوء دومًا على مميزات الحصول على هذه الجنسية، إذ يتزامن الاستثمار الواعد في الجمهورية التركية مع التسهيلات التي يحصل عليها المواطن التركي عالميًا، نظرًا للمعاهدات والاتفاقيات التجارية التي تربط الدولة التركية بغيرها من دول العالم، كاتفاقية تركيا مع الولايات المتحدة فيما يتعلق بتأشيرة E2 واتفاقية أنقرة للشراكة الأوروبية.

(ECAA) وهي اتفاقية الشراكة الأوروبية أو ما يعرف باتفاقية أنقرة بين جمهورية تركيا والمجموعة الاقتصادية الأوروبية بهدف تمهيد الطريق نحو انضمام تركيا إليها. وترتب هذه الاتفاقية، والتي تعد واحدة من أهم المعاهدات، حقوقًا للمواطنين الأتراك تسمح لهم بالعمل بشكل قانوني في المملكة المتحدة عن طريق التقديم للحصول على تأشيرة خاصة بالأتراك الراغبين بالهجرة إلى بريطانيا.

يحق لهم بموجب هذه الاتفاقية الحصول على الإقامة في بريطانيا حالما يثبتون تأسيسهم عملًا وأنهم يعملون لحسابهم الخاص وفق بعض الشروط المؤهلة التي تفرضها وزارة الداخلية البريطانية لقبول الطلب:

  • امتلاك المهارات والقدرة اللازمة لتأسيس الأعمال المقترحة.
  • امتلاك الأموال اللازمة لتأسيس وإدارة الأعمال المقترحة .
  • امتلاك القدرة على تحقيق ربح كافٍ لإعالة أنفسهم وعائلاتهم دون الحاجة إلى وظائف إضافية تتطلب تصريح عمل.
  • وجود النية الحقيقية لإقامة عمل تجاري واعد.
  • لا تتطلب هذه التأشيرة حدًا أدنى للاستثمار.

في حال رغبة المواطن التركي في الانضمام إلى شراكة أو شركة قائمة فيجب:

  • وجود دور نشط في إدارة الأعمال.
  • وجود حاجة حقيقية لخدماته واستثماراته.

حالما تتوفر هذا الشروط يمكن لمقدم الطلب الحصول على الإقامة القانونية لمدة أولية 12 شهرًا و يُمنع المتقدم من الاستفادة من الاتفاقية إذا تم اكتشاف أنه ينتهك قوانين الهجرة في المملكة المتحدة. حيث أنه سيخضع بدل ذلك للنظام القائم على النقاط.

يمكن للمقيم بعد مرور السنة الأولى التقديم للحصول على تمديد تحت نفس الفئة.  ويجب أن يفي بمتطلبات مماثلة لتلك المذكورة أعلاه:

  • يجب أن تكون الشركة قد تم إنشاؤها بالفعل .
  • يجب أن يكون هناك أموال كافية لإدارة الأعمال .
  • يجب أن تكون الأرباح عالية بما يكفي لدعم مقدم الطلب دون الحاجة إلى القيام بعمل إضافي مدفوع الأجر.

 إذا تم استيفاء هذه المعايير ، سيتم منح التمديد لمدة ثلاث سنوات.

بمجرد أن يصبح المواطنون الأتراك رجال أعمال وفق ECAA في المملكة المتحدة لمدة أربع سنوات ويثبتوا أنهم قادرون على إدارة الأعمال بنجاح واالاستقرار بشكل دائم في البلاد ، يمكن للمواطن التركي أن يتقدم للحصول على الإقامة الدائمة في المملكة المتحدة.

كما تشمل مفاعيل هذه الاتفاقية المواطنين الأتراك الذين يملكون بالفعل تأشيرة صالحة مثل  تأشيرة Tier 1 أو Tier 2 أو Tier 4  التي تسمح لهم بالعمل في المملكة المتحدة بشكل قانوني بشرط أن يكونوا قد استمروا مع صاحب العمل نفسه لمدة عام ويرغبون بتمديد إقاماتهم، مع ملاحظة أنه لا يمكن لمقدم الطلب ضمن هذه الفئات التقدم للحصول على إقامة دائمة. كما لا يمتد اتفاق أنقرة إلى المواطنين الأتراك الذين دخلوا المملكة المتحدة بشكل غير قانوني.

من ميزات هذه الاتفاقية أنه وبمجرد أن ينجح المتقدم في إنشاء نشاط تجاري، يمكن للزوج/ة أيضًا الانضمام للعيش في المملكة المتحدة والحصول على وظيفة دون الحاجة لتأشيرة عمل أو ضمان من صاحب العمل. علاوة على ذلك ، يمكن لأطفال المتقدمين أيضًا الدراسة في المدرس الحكومية (حتى سن 16) والتي تعدُ أرخص بكثير من المدارس الخاصة والدولية.

الجدير بالذكر أنه وما بين عامي 2011 و 2019 ، وافقت المملكة المتحدة على ما مجموعه 5661 متقدمًا رئيسيًا و 9000 معال بالاستناد إلى هذه الاتفاقية، أكثر من نصف الطلبات تمّت الموافقة عليها خلال عام 2019 وحده، وهذا يعتبر مؤشرًا جيدًا يشجع على اتباع هذه الاستراتيجية من قبل المواطنين الأتراك. فهي فرصة لا تُعوّض لتحقيق الأمان والاستقرار للمستثمر وعائلته ولضمان حقهم في حياة أفضل.

والسؤال الذي يطرح نفسه حاليًا : هل يشكل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تهديدًا لاتفاقية أنقرة؟

قانونيًا لم تعد بريطانيا من دول الاتحاد الأوروبي مع تسوية  الـ  Brexit ، الأمرالذي يعفيها من الالتزام باتفاقية ECAA . وكانت المملكة المتحدة قد أعلنت أنها ستلتزم بالاتفاقية حتى عام 2021 عندما تنتهي الفترة الانتقالية الأمر الذي سيؤدي إلى ارتفاعات غير مسبوقة في التقديم على التأشيرة في عام 2020 من قبل المواطنين الأتراك.

بعبارة أخرى، إن مستقبل التأشيرة معلق، رغم أن الحكومة البريطانية أعلنت بنفسها أن الاتفاقية قد تنجو من عواقب الطلاق من الاتحاد الأوروبي حيث جاء في بيان على الموقع الرسمي لحكومة المملكة المتحدة بأن الحكومة لا تنوي إنهاء جميع الاتفاقيات وهذا يشمل “اتفاقية المنطقة الاقتصادية الأوروبية واتفاقية حرية حركة الأفراد بين الاتحاد الأوروبي وسويسرا واتفاقية أنقرة “.

علاوة على تأكيد السفير البريطاني في أنقرة دومينيك شيلكوت، أن فرص التعاون بين بلاده وتركيا ستشهد ازديادًا مع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مصرّحًا، في 7 فبراير 2020 ، وأثناء حضوره اجتماعًا دبلوماسيًا ” أن ما نحتاج إلى القيام به هو العثور على الاتفاقيات المناسبة التي تحل محلها “.

إذا كنت مستثمرًا أجنبيًا ومهتمًا بالتقدم للحصول على الإقامة في بريطانيا بموجب هذه الاتفاقية بصفتك رجل أعمال تركي يعمل لحسابه الخاص ، يمكنك التواصل معنا للتعرف على شروط الحصول على الجنسية التركية الاستثمارية والإقامة في المملكة المتحدة أيضًا.

تابعونا على صفحة الفايس بوك :

https://www.facebook.com/ntlinternational/

اشترك في النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Compare listings

قارن