هل تعلم أن الكومنولث يضم ثلث دول العالم؟

Do you know that the Commonwealth includes third of the world NTL AR

يوم الكومنولث ….هل هو يوم مميز؟ ماذا تعلم عنه؟

أحد أهم المناسبات السنوية في المملكة المتحدة على مدار العام، يُعقد غالبًا في يوم الاثنين الثاني من شهر مارس. إذ يتغير يوم الاحتفال سنويًا، ويوافق عام 2020 الذكرى ال 71 له. كان محور حدث هذا العام هو “تقديم مستقبل مشترك” وكيف تقوم عائلة الكومنولث بالابتكار والتواصل والتحويل باستخدام التكنولوجيا ووسائل الإعلام الحديثة لتحقيق أهداف التعليم والطب وحماية الموارد الطبيعية وتعزيز التجارة.

والحدث المميز في الاحتفال هذا العام كان مشاركة الأمير البريطاني هاري وزوجته ميجان ماركل في آخر التزام لهما مع العائلة الملكية البريطانية قبل أن يباشرا حياتهما الجديدة في كندا.

ويتم الاحتفال بيوم الكومنولث سنويًا عبر5 قارات في افريقيا وآسيا ودول البحر الكاريبي والأمريكيتين والمحيط الهادي وأوروبا. وقد اعتاد أفراد العائلة المالكة البريطانية على حضور القداس السنوي حيث تلقي الملكة خطابًا يُذاع في جميع أنحاء العالم ويشهد فعاليات كمسيرات العلم وحفلات الشوارع والرقص والاستعراضات والنقاشات والأنشطة الاحتفالية.

لكن ما هو الكومنولث ؟

الكومنولث هي جمعية تطوعية من 54 دولة مستقلة ومتساوية تأسست في 11 ديسمبر 1931 كاتحاد بغية تحقيق أهداف مثل التنمية والديمقراطية والسلام. توصف هذه الرابطة بالأسرة التي تجمع الأمم.

وتضم رابطة الكومنولث الحديثة نحو ثلث دول العالم ، ويصل تعداد شعوب هذه الدول مجتمعة إلى 2.4 مليار نسمة، تتفاوت في المساحة وفي الإمكانيات الاقتصادية فبعضها غني والبعض الآخر دول فقيرة. يمكن لأي دولة الانضمام إلى الكومنولث الحديث حيث كانت رواندا آخر دولة انضمت في عام 2009.

ترأس الملكة اليزابيث الثانية ملكة المملكة المتحدة 16 دولة من الدول المكونة للكومنولث من ضمنها الدول التي تقدم برامج الجنسية عن طريق الاستثمار وهي: أنتيغوا وبربوداغريناداسانت كيتس و نيفيسسانت لوشادومينكا فانواتومالطا قبرص –إضافة إلى دول تطرح برنامج الإقامة عن طريق الاستثمار مثل كندا والمملكة المتحدة ذاتها.

أما ما هي أهم الفوائد التي تجنيها الدول الأعضاء في الكومنولث ؟

يعزز الكومنولث التعليم المفتوح والتعليم عن بعد والدول الأعضاء مدعومة أيضًا بشبكة تضم أكثر من 80 منظمة حكومية دولية ومدنية وثقافية ومهنية بالإضافة إلى:

  1. تعزيز التعليم: حيث تقدم الدول الأعضاء باستمرار منحًا دراسية لمواطني الدول المشاركة الأخرى. مثل كندا وبريطانيا واستراليا والآن الهند لتقوية كفاءاتهم في العديد من المجالات لاكتساب المعرفة.
  2. تعزيز الديمقراطية: تجتهد رابطة الكومنولث في إرسال مجموعات مراقبة الانتخابات إلى الدول الأعضاء للتأكد من حصول انتخابات نزيهة. كما يقدم الكومنولث مساعدة مالية للجنة الانتخابية للبلدان الأعضاء لإجراء انتخابات ذات مصداقية.
  3. تقديم المساعدة العسكرية: تقدم الدول الأعضاء الغنية في الكومنولث من حين لآخر أجهزة عسكرية إلى الدول الأعضاء الأقل تطورًا لتعزيز نظام الجيوش. كما أنها تساعد في تعليم وإعادة تدريب الضباط والرجال من الدول الأعضاء الأخرى.
  4. تقديم المساعدة في إعادة الإعمار للدول الأعضاء التي مزقتها الحرب.
  5. تقديم المساعدة في الرياضة: فقد استفاد العديد من الرياضيين والنساء من الدول الأعضاء من استخدام ألعاب الكومنولث كمنصة انطلاق إلى المجال العالمي لألعاب الفيديو وألعاب القوى.
  6. تقديم فرص للتوظيف: وجد العديد من المواطنين المؤهلين من البلدان الأعضاء وظائف في الكومنولث  بعد التوسع في عمليات التأهيل المطلوبة.
Commonwealth of Nations countries

اشترك في النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Compare listings

قارن