جولة في إسبانيا والمطبخ الإسباني

Spain food - tourist NTL

إسبانيا الساحرة، بمناخها اللطيف، وطبيعتها الخضراء الخلابة، وشواطئها الممتدة على المحيط الأطلسي والبحر الأبيض المتوسط كل  ذلك يجعلها يوماً بعد يوم الأكثر جاذبية وفرادة في عيون السيّاح، والباحثين عن بلدان مميزة للحصول على إقامة فيها، خاصة أنّها من أفضل الإقامات الاستثمارية لعام 2020.

فماذا عنك؟ احزم أمتعتك، واخترها وجهتك القادمة.

إسبانيا الوجهة القادمة..لماذا؟

تتساءل لماذا ننصحك باختيار إسبانيا لإجازتك القادمة. لن نطيل المقدمة، لكن هل تعلم أنّ إسبانيا يوجد فيها أشهر أندية كرة القدم العالمية (ريال مدريد وبرشلونة). وهي ثاني دولة تضم أماكن تراثية على المستوى العالمي، وبمساحاتها الخضراء وطبيعتها تُصنف الثالثة بعدد المحميات. وهي المُنتج الرئيسي لطاقة الرياح في أوروبا، لهذا ستلاحظ وجود طواحين الهواء بكثرة في الريف الإسباني، مما سيزيد من روعة وجاذبية المشهد الريفي. ثمّ إنها قبل ذلك كله من أهم الدول وأكثرها اهتماماً بصناعة السياحة الدولية. وتُصنف كرائدة في هذا المجال، فقد بلغت قيمة إنفاقها السياحي لعام 2018 ما يقارب 68.9 مليار يورو والتوقعات بازدياد إيجابي.

مدريد عاصمتها العصرية، تتصل مع التاريخ العريق بالقصر الملكي، ومتحف برادو. وفي برشلونة تكمن المتعة الحقيقية حيث الحمامات الشمسية على الشاطئ. وفيها من الروعة العمرانية ما يجعل مجرد المشي في شوارعها نشاطاً فريداً. وإشبيلية حيث القلعة المزخرفة بجمال خيالي، وماذا عن قلعة الحمراء المغاربية في غرناطة، والقناة الرومانية وغيرها من آثار القرون الوسطى.

نلاحظ أن إسبانيا مزيج من الحضارة والحداثة، والآن تعالوا لنتعرف على شعبها وطعامهم عن قرب.

على طاولة الطعام.. في إسبانيا:

يُمكننا القول بأن طاولة الطعام والعادات المرافقة لهافي كل بلد هي جزء مهم من ثقافة شعبه. فمثلاً هناك  السوبريميسا الإسبانية، التّي قد تمتد لساعات بعد الطعام. عند زيارتك لإسبانيا وأثناء تناول وجبتك ستلاحظ أنّه سيكون من الغريب مغادرتك لطاولة الطعام مباشرة بل عليك البقاء، والمشاركة بتبادل الأحاديث الممتعة، وتذوق الحلوى الخفيفة وبعض المشروبات. فهذا تقليد مشهور لدى الإسبان، حتّى أنّه يُعتبر وقت الذروة التلفزيوني الرئيسي. وفي هذه الساعة  تُذاع البرامج الإخبارية المهمة، ويشاهدها الجميع سواء من المنزل أو المقهى. 

الكروسان مع السكر أو الشوكلا الساخنة هي وجبة الفطور النموذجية للإسبان، وتبدأ وجبة الغداء المتأخرة بطبق خفيف من السلطة أو الحساء. ثمّ وجبة رئيسية تضم السمك أو نوع آخر من اللحم، وفي الختام تكون التحلية بقطعة من الفاكهة أو فطيرة إسبانية أومعجنات أُخرى ذات مذاق شهي ورائحة زكية. وهناك وجبة خفيفة في آخر اليوم تتضمن خليطاً من المقبلات أو شطائر.

كما أنّ أكواب القهوة ترافق الإسبان خلال يومهم عدة مرات، يمكنك طلبها مع الحليب أو القليل منه، وتُقدم غالباً مع الحلوى.

Paella وَ 5 من أشهى الأطباق الإسبانية:

المطبخ الإسباني ملئ بالوجبات الشهية، (Paella) التّي تلبي ذوق عشاق المأكولات البحرية، فهي تتكون من الأرز المطبوخ بالكاري والكركم مما يمنحه لوناً مميزاً. وبإضافة الروبيان والمحار وبلح البحر تحصل على أشهر الوجبات الإسبانية، وأكثرها شعبية، يُزين الطبق بشرائح الليمون الطازجة. 

وهناك أيضاً:

  • الجمبري بالثوم: من الأطباق اللذيذة السهلة والسريعة التحضير، يُمكن تقديمه كطبق رئيسي أو كمقبلات.
  • الأخطبوط بالبابريكا: هذا الطبق على الطريقة الغاليسية لا يُمكن مقاومته، يتم تقديمه في صحن خشبي. غاليسية تتمتع بمناظر طبيعية خلابة، يُمكنك اختيار توقيت زيارتها بالتزامن مع مهرجان الأخطبوط الذّي يُقام في شهر أغسطس.
  • الأرز الأسود: هذه الوجبة التّي يبرع السكان الأصليين في فالنسيا في طهيها، تتكون. من الأرز، الحبار، الفلفل الحلو، والبصل. أخر مكون والأهم هو حبر الحبار الذّي يمنح الأرز الأبيض لونه الأسود. للأرز حصة كبيرة في المطبخ الإسباني، وننصحك بتجربة الأرز الأخضر مع المحار، الأرز مع الفاصولياء واللفت، الأرز مع السمك.
  • الأومليت الإسباني: المكونات البسيطة مثل (البصل، وزيت الزيتون، والبطاطا، والبيض)
  • تحتاج  مهارة في الطهو لتحصل على القوام المناسب من أكثر الأطباق تفضيلاً بالنسبة للشعب الإسباني.
  • الكريمة الكتالونية: حلوى إسبانية باردة، تشبه الكاسترد، ويُضاف إليها القرفة وقشر الليمون. 

هل هناك تشابه بين الطعام وعاداته في إسبانيا مع بلدك؟

Compare listings

قارن