دليل ألمانيا – الجزء الرابع /عادات الشعب الألماني وحياتهم الاجتماعية وطعامهم

طباع الشعب الألماني وعاداته الاجتماعية وطعامهم

في دليل ألمانيا – الجزء الرابع سنتحدث عن: عادات الشعب الألماني وحياتهم الاجتماعية وطعامهم.

طباع الشعب الألماني وعاداته الاجتماعية :

رغم أن أسلوب الحياة في ألمانيا يسيطر عليه التعدد والانفتاح على الغير، إلا أن الشعب الألماني شعب متحفظ قليلًا في البداية تجاه الأجانب. رغم أنه شعب مضياف وأمين وجدير بالثقة، يكرمون الضيف ويتبادلون الهدايا وكلمات الشكر اللطيفة معه.

فالصداقات الحقيقية تستغرق وقتا في ألمانيا بين المواطنين والوافدين الجدد. لكن هذا لا يعني أن الشعب غير ودود أو متعاون. وإنما يبقى الأمر مقتصرًا على علاقات سطحية خفيفة دون عمق كما في صداقات المدرسة أو الجامعة أو العمل .

ونتيجة توافد الكثير من الأجانب إلى ألمانيا في السنوات الأخيرة، لجأت الدولة إلى اتخاذ سياسات متجددة في سبيل احتوائهم بما يتوافق مع نسيج المجتمع الألماني وعاداته. حيث قامت بتنظيم دورات للاندماج تشمل تعليم اللغة الألمانية، والتعريف بثقافة المجتمع الألماني وعاداته وتقاليده السائدة.

والجدير بالذكر هو وجود العديد من الاتحادات ، بمعنى آخر التجمعات التي تخص كل جانب ونشاط في ألمانيا. حيث تقدم هذه الاتحادات فرصًا كبيرةً لدمج الأجانب من خلال الهوايات والنشاطات، مثل الموسيقى أو الغناء أو الحدائق الصغيرة أو تربية الحيوانات أو الرياضات المختلفة.

أما عن عادات الشعب الألماني التي يجب أن تكون على دراية بها بشكل جيد إذا ما أردت الاندماج بهم ،وأهمها انضباطهم والتزامهم بالوقت وبالقوانين وحبهم للعمل وللسفروللغتهم وقد سبق أن تطرقنا لهذا الموضوع مطولًا (انقر هنا للقراءة).

والخبر الطريف هو حبهم الكبير للشمس إذ أن الشمس في ألمانيا عملة نادرة. لهذا من الطبيعي جدا أن تجد جيرانك الألمان يأخذون حماما شمسيا في الحديقة في يوم مشرق.

الحياة الاجتماعية والطعام:

أسلوب الحياة مريح نوعًا ما في ألمانيا مما يجعلها مكانًا مناسبًا للعائلات للحياة فيها. فالكل يتقيد بالقوانين والأعراف ومخالفتهم أمر غير مستحب. فمثلًا يجب الالتزام بممر المشاة عند عبور الشارع وأيضًا يجب العبور حين ترى الضوء الأخضر فقط حتى لو كان الطريق خاليًا.

أما التسوق فله خاصية في ألمانيا. حيث أن يوم الأحد هو اليوم المخصص للتسوق وافتتاح المتاجر . بينما لا تفتح خلال أيام الأسبوع إلا قلة قليلة كما أن معظمها يغلق أبوابه عند الساعة الثامنة.

وفيما يتعلق بالنشاطات العائلية أو نشاطات الأصدقاء خارج المدينة فمن المفيد معرفة أن الغابات تغطي 32 % من الأراضي الألمانية وأن الغابة مكان مقدس بالنسبة للألمان حيث يحبون قضاء أوقات الفراغ هناك مع أطفالهم. كما تأخذ الغابة حيزًا مهمًا من نشاطات الأطفال في مرحلة الحضانة والمدرسة.

أما عن الطعام الشعبي في ألمانيا فرغم أن المطبخ الألماني غير متنوع مقارنة بنظيره الإيطالي أو الفرنسي، خصيصًا من وجهة نظر المقيم في ألمانيا القادم من الخارج. إلا أن الأكلات الألمانية غنية وشهية ولكل بلد طبق تقليدي تشتهر به. كحساء الأينتويف المليء بالخضار وطبق السباتزل المكون من المعكرونة واللحم وطبق الماولتاشن.

ولانستطيع أن ننسى أبدا ذكر النقانق ، فهي الوجبة المحببة لدى الكبار والصغار والمناسبة في كل الأوقات. وستجد مكان لبيعها في كل منطقة واحد على الأقل . كما أنها تستخدم في مراكز التسوق الكبيرة لجذب الزبائن ، فدائمًا ما تجده عند بوابة أي مركز تجاري.

فضلًا عن الشهرة العالمية بتنوع أطباق الحلويات والفطائر مثل فطيرة التفاح وفطيرة الخوخ بالكريمة وفطيرة التوت وكعكة البريزل.

في دليل ألمانيا القادم سنتكلم عن اللغة الألمانية ، أصولها ومعلومات أخرى مثيرة ستعرفها لأول مرة.

Compare listings

قارن