الحكومة التركية تعطي “نفس” لأصحاب الشركات المتوسطة والصغيرة

قرض نفس والحكومة التركية

في ظل تداعيات انتشار وباء كورونا تواظب الحكومة التركية على دعم شعبها للتعاون معًا لتجاوز هذه الفترة. حيث أعلن الرئيس رجب طيب أردوغان عن دعم اقتصادي جديد “قرض نفس” لمساعدة مختلف القطاعات.

ومع بداية الشهر الجاري بدأت الطلبات للحصول على مشروع “قرض نفس” ، الذي تم تنفيذه بالتعاون مع اتحاد الغرف وبورصات السلع في تركيا Türkiye Odalar ve Borsalar Birliği (TOBB)، وصندوق ضمان الائتمان Kredi Garanti Fonu (KGF) ، وبنك زراعات Ziraat Bankası ، ودينيزبانك Denizbank .

تقوم خطة “قرض نفس” على الفكرة التالية:

يودع اتحاد الغرف والبورصات (TOBB) من ودائع غرف التجارة والصناعة وبورصات السلع مايعادل 500 مليون ليرة تركية لدى بنكي زراعات ودينيز بنك. الأمر الذي سيعطي الفرصة لاستخدام قروض بقيمة 5 مليارات ليرة تركية أي 10 أضعاف هذا المبلغ. بينما يأتي دور صندوق ضمان الائتمان ، وكما هو الحال منذ 25 عامًا ، بضمان وإنقاذ الشركات الصغيرة والمتوسطة التي لا تستطيع استخدام القروض بسبب نقص ضماناتها.

من يمكنه الاستفادة من “قرض نفس”؟ كم يبلغ؟ كيف هي خطة السداد؟

سيتمكن أصحاب الشركات المتوسطة والصغيرة التي تعتبر الأكثر تضررًا بسبب تفشي الوباء ، من استخدام 50 ألف أو 100 ألف أو 150 ألف ليرة تركية كحد أقصى. وذلك بحسب المقاطعات التي تمارس أنشطتها فيها وأيضًا وفقًا لحجم مبيعاتها خلال عام 2020.

سيتم السداد على مدى دفعات متساوية لمدة 12 شهرًا وبفائدة منخفضة (9.90٪ سنويًا).

كما أنه من المتوقع أن تستخدم 70 ألف شركة صغيرة ومتوسطة “قروض نفس” في غضون شهرين.

يجدر بالذكر أن تركيا بدأت العودة إلى حياتها الطبيعية. ومع بداية الشهر الجاري تموز/ يوليو ، تم إلغاء جميع عمليات حظر التجول الليلي وفي نهايات الأسبوع، التي كانت سارية منذ شهور بالكامل. ولن تكون هناك قيود على السفر بين المدن التركية . كما يُسمح الآن للمقاهي والمطاعم باستقبال الزبائن دون قيود.
جاء ذلك بعد إعلان الحكومة التركية على تجاوزها إعطاء 51 مليون جرعة تطعيم باللقاحات المضادة لكورونا لشعبها والمقيمين فيها. ضمن خطة تنفيذ جدول تلقيح سريع تجاوز عتبة 1.5 مليون جرعة لقاح كورونا يومياً.

Compare listings

قارن