دليل ألمانيا – الجزء الثالث / الثقافة والتاريخ & اللغة والتعليم في ألمانيا

Germany guide 3 NTL. AR

في الجزء الثالث من دليل ألمانيا ، سنتحدث بإيجاز عن الثقافة والتعليم في ألمانيا. عند أخذك لقرار الإقامة في ألمانيا ، من المهم جدًا أن تتعرف على ثقافة وتاريخ هذا البلد العريق من خلال زيارة المناطق السياحية والأثرية ، وكذلك تعلم اللغة الألمانية لتتمكن من التعلم في مدارسها وجامعاتها.

ألمانيا بين الثقافة والتاريخ:

ألمانيا بين الثقافة والتاريخ

تضم ألمانيا عددًا كبيرًا من المسارح ودور الأوبرا والمتاحف ودور النشر . فهي دولة غنية ثقافياً مليئة بالحياة الفنية والقصورالتاريخية. حيث يوجد في ألمانيا 25 ألف قصرًا وقلعةً تاريخيةً تحيطها الروايات والأساطير المخيفة والمثيرة ، ويوجد حوالي 40 موقع فيها مسجل لدى اليونيسكو كتراث عالمي، وما يتجاوز الـ 6000 متحف، وبذلك تصبح ألمانيا وجهة ثقافية أوروبية مميزة.

بالإضافة إلى تعدد مهرجاناتها الثقافية التقليدية حيث من أهم الفعاليات الثقافية في ألمانيا مهرجان برلينالة، ومعرض فرانكفورت الدولي للكتاب ومهرجان بايرويت، وملتقى المسرح في برلين ومهرجان موسيقى الروك في الحلبة، ومهرجان رورترينالة. أحد جوانب الحياة الثقافية العريقة أيضًا هي الكرنفالات المنتشرة في أنحاء البلاد وفي مختلف مواسم السنة ولمختلف الأسباب أو الرمزيات.

اللغة والتعليم والجامعات في ألمانيا:

اللغة الألمانية:

تعتبر اللغة بوابة الحياة الناجحة في هذه البلد. ورغم أنه يمكنك العيش في ألمانيا دون تعلم اللغة، لكن الحياة لن تكون سهلة ولن تخلو من العقبات. إذ لا يمكنك إنجاز المعاملات الحكومية اليومية، أو الاندماج في المجتمع بسهولة دون تعلم اللغة الألمانية التي يفتخر بها أهل البلد بشكل كبير. ناهيك عن قلة فرص العمل لمن لا يتكلم اللغة الألمانية. وفي سبيل ذلك يلجأ العديد من المقيمين أو الذين يفكرون بالسفر إلى ألمانيا إلى معاهد اللغة الألمانية بتقييمها القوي والمنتشرة في ألمانيا وكافة أنحاء العالم لتعليم اللغة والتعريف بالثقافة الألمانية أيضا.

ويتيح معهد غوتة المشهور من خلال 159 موقعا منتشرة في 98 بلدا فرصة الانطلاق مع اللغة والثقافة الألمانيتين.

التعليم والجامعات في ألمانيا:

التعليم في ألمانيا

وللتعليم أهمية كبيرة في ألمانيا، وهو إلزامي لجميع الأطفال من سن ست سنوات حتى التأهل للتعليم العالي بعد الحصول على البكالوريا في سن الـ 18 عشر.

إضافة إلى أهم ما يميز التعليم الألماني وهو ما يعرف بالتدريب المهني. حيث يتوازى التعليم النظري مع التدريب العملي في المدارس المهنية. ويعتبر هذا النظام من أنجع النظم التي تفتح آفاق واسعة في سوق العمل. لذلك لا داعي للقلق على مستقبل أطفالك في ألمانيا.

وبعد وصول الأبناء إلى مرحلة التعليم الجامعي، ستجد أن السواد الأعظم من الجامعات الألمانية يقدم التعليم الجامعي بشكل مجاني أو شبه مجاني للمواطنين وللمقيمين على حد سواء. وتصنف الجامعات الألمانية من بين أقوى الجامعات في العالم. وذلك لتمتعها بالكوادر التدريسية القوية وشهاداتها المعترف بها دوليا إضافة لوجود العديد من التخصصات التي تدرس باللغة الانكليزية.

كما تخصص الجامعات في ألمانيا في كل عام الكثير من فرص المنح الدراسية للطلاب من الداخل ومن خارج البلاد.

ترقبوا دليل ألمانيا القادم والذي سنتحدث فيه عن الشعب الألماني وطعامه وعاداته الاجتماعية.

يبتع…

Compare listings

قارن